.

تحذير : هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال للكاتبة.. دون نسبه للمؤلفة.. في أي وسيلة

26.1.09

سندريلا


تستلقي هناك ... محدقة بالسقف ... وتتوالى افكارها واحدة تلو الأخرى وهي تتذكر ليلة زفافها

سندريلا ....

:)

وليلة عامرة ... معازيم من علية القوم ... اكبر قاعة بالراية .... فستان صمم لها خصيصا من دار كريستيان ديور .. الشيكولا من سويسرا .. الزهور من هولندا ...
مجوهراتها من van clef and arples.... المغنيين ... أصالة تزفها ... ورويشد يرافق المعرس بدخلته .. وعبده يتغزل بجمالها .....الإضاءة خيال ... المصورين في كل مكان لدرجة تشعرها انها شخصية سينيمائية قد اقبلت على سجادة الأوسكار ... التفاصيل باذخه .... الصرف مو طبيعي .... المغالاة بكل شي ... حتى باتت مشدوهة بليلة زفافها ... غير مصدقة أنها كانت هي المختارة ...

وتتبع بنظرها تفاصيل غرفتها ..... وتسرح بتفاصيل الستائر الحريرية ... كان حذاؤها سببا في زواجها من الأمير ... ايعقل ان يكون الحذاء سببا بكل هذا السعد .. كل تلك الرفاهية ... كل ما يحلمن به الفتيات ... من فيلا بأرقى المناطق .... سيارة فخمة ... شاليه في بنيدر ... وشاتوه في نيس ... وشقة في لندن ... وكل كماليات الحياة العصرية ...
وتمر السنون ... وتأخذ العلاقه بينهم منحى آخر .. ويأخذ الحب شكل مختلف ... ويموت الشغف بين احضان الروتين ... وتقتل الرفاهية كل ما يثير اهتمام سندريلا ... سهولة حصولها على ما ترغب يجلعها تأخذ الأمور كمسلمات دون ان تحس بقيمتها الحقيقية .... كانت تحبه .... كانت فعل ماضي ... ما بينهم الآن لم يكن له في معجمها اسم ولم تكن تعي ان له وجود بين الأزواج اصلا .... كانت تستغرب من النساء عندما يشتكين من برود المشاعر بينهم وبين ازواجهم ... من انعدام الحوار ... من مسخ الحميمة وتحولها لمجرد حاجة تشبع على فترات متباعدة

ما الذي حدث يا أميري .... ماذا تغير ... وكيف تغيرنا .. تنتابها مشاعر قد نستها ... تحن اليه


تلتفت لتراه يغط في نوم عميق ... ها نحن نكبر معا ... عشرون عاما قد مضوا و كلمح البصر .. شاب شعره ... وتغيرت ملامحي ..... تبتسم عندما تلمحه يتمتم شيئا اثناء نومه ..... تميل على راسه لتقبله ......

و..........

CUT

سندريلا : شنو؟؟؟؟؟
المخرج : ما اتفقنا على جذيه ... اول شي لازم تمسحين على شعره بعدين تبوسين راسه
الأمير : ولييييييييييين .... يعني هذي عاشر مره تنسى نفسها وتخوره ... انا بالله شنو ذنبي منسددح ومغمض عيني ... ترى طقت جبذي يا جماعة شوفوا لكم حل .. يا تغيرون المشهد ... يا تغيرونها اهي
سندريلا : عدال عليك ... لو شايفه ان اللي جدامي ممثل كفو ما نسيت المشهد
الأمير : نعم حبيبتي .... خير ماما
المخرج : اللهم طولج ياروح ..... شهالكاست اللي يايبنيه لي .... يعني قاعد ادير معركه لو اخرج فيلم
سندريلا : ما تشوفه .... انا اول مره ادري ان الرياييل لساهم اطول من لسان الحريم .... حشى دلالة مو ريال
الأمير : هذي اللي بتخليني اغلط فيها الحين
المخرج صارخا : بسسسسسسس .... يعني يا تلتزمون بحدود اللياقة والأدب ولا مالكم عازة هني ... كل واحد ياخذ حسابه ويمشي

تغضب سندريلا ... تعتزل الزحمه على كرسي جانبي .... ترفع كوب القهوة لترتشف قهوتها بروية

وتسرح سندريلا ... بعالم آخر ... غير مبالية باللويه اللي حولها ....

تتصفح الصور بذاكرتها .... لم تجمع بينهم قصة حب تذكر... لم يكن الشوق من لون يومياتها معه .. كان الفضول فقط لمعرفة المزيدعنه ... عن من سيصبح زوجها قريبا

قصتها كقصة أي فتاة كويتية بسيطه المنشأ ... لا تملك من الرصيد في هذه الحياة سوى جمالها ... ورقة وعذوبة روحها ... وتربيتها الصحيحة تحت ثقل عادات وتقاليد نشأت على احترامها والإلتزام بحدودها كما نشأت عليها امها وجدتها من قبلها .. بالإضافة للوازع الديني الذي فرض عليها المزيد من القيود والتحفظات

كانت تراودها قصص الحب والعشق كباقي الفتيات ... وفضول طاغي لمعرفة نكهة الغرام ... ولكن مع حكارة الأهل ... ونظرة المجتمع لكل فتاة تلجأ الى هذا النوع من العلاقات منعتها أن تكون نسخه من تلك الفتاة التي مقتتها وكانت تجلس بالقرب منها في فصل اللغه الأنجليزية بالثانوية

كانت تسمع عن مغامراتها اثناء ساعات الفراغ ... وتستنكر جرأتها... كيف لها انت تكون مجرد مطية بيد هذا وذاك ... وتتنقل من علاقة الى الأخرى كما تنزع وتغير فساتينها على حسب الوقت والموسم

وتتخرج من الثانوية لتفتح لها ابواب لم تدرك وجودها من قبل ... حياة جامعية .. والكثير من الحرية لم تكن تتمتع بها من قبل

تتخبط في البداية ... كمن قذف به في بحر يلج بموج يتقاذفها بكل قسوة وهي لا تعرف العوم ...
تارة تكون تحت الماء وتارة اخرى فوق الماء تصارع الموج مغتصبة البقاء من بين رزحاته ...

حتى تلتقيها ... ويتوالي الحديث والسؤال عن اين هي الآن وفي اي كلية تدرس ... وكيف هي احوالها عامة
فلانة ...(مبتسمة) ما تزوجتي؟؟
تسدل ستائر عينيها بخجل
لأ
تربت على كتفها .... عيل عطيني رقم بيتكم وقولي حق امج اني بكلمها
يلتحفها لون الخجل وينخفض صوتها وهي تعطي أبلة منيرة رقم المنزل


تودعها وتحملها الأحلام الوردية مسرعة الخطا الى سيارتها وهي تتأمل ان يكون قد آن الأوان لفارس احلامها ان يظهر

وتتوالى الأحداث ما بين تعارف لفترة وجيزة بينهما ومراسيم خطبة وعقد قران

لم تكن تطمح او تتمنى اكثر من ذلك .. مطالبها بسيطه ... زوج يخاف الله ... ويملك من العلم ما يعينهم على بناء حياتهم وترتيب امورهم دون تعب يذكر

تقترب منها الماكيير لإصلاح مكياجها استعدادا لإكمال المشهد

ثم تتجه لموقع التصوير ... تستلقي على فراش سندريلا ... متابعة نظرات اميرها الساخرة لها ... تلوي بوزها له

و........

آكشـــــــــــن

تبتسم عندما تلمحه يتمتم شيئا اثناء نومه ..... تمسح على رأسه ثم تميل لتقبله ......

وفاااااصل اعلاني

(هاي توني .... شو هالحلا .... واسنانك بيض كمااان)
(ايه هيدا كله من كرست .... يبتسم ليظهر كل اسنانه ....... وكمان كريست طعمه احلا)
(يقبلها ..... هممممم ... صحيييح .... كريست طمعه اطيب)
(كريست بخمس نكهات جديدة ... مع كرست نفسك اطيب واسنانك احلاااا)

:)


يتجهز الستاف للمشهد القادم .... تجلس سندريلا واللاب توب بحضنها ... يدخل الأمير بكامل أناقته يسألها عن الأولاد فتجيبه دون تركيز ....

بأنهم ربما يكونوا بغرفهم او امام التي في
الأمير : شتسوين؟
سندريلا : شنو شكلي قاعده اسوي ... shopping
يراقبها بتملل : كلمتني امي اليوم

ترفع عينيها عن اللاب توب لوهلة لتقول شيئا ثم تعض على شفايفها لوهلة ثم تغير رأيها لتعود للتصفح على النت

الأمير يراقب ملامحها بتمعن .... شلون تغيرتي لهالدرجه ... شلون تغيرتي وصرتي نسخه من البنات اللي ما بغيتهم .... شلون وصلنا هني؟

تكلمه من غير ما ترفع عينها من اللاب توب

سندريلا : شكلك بتطلع ... وين بتروح
يصب له استكانه شاي وهو يرد عليها
الأمير : ديوانية الأثنين
يحمل استكانة الشاي فتندلق عليه ويصرخ ويسب الأولي والتالي
العن ....تووووووووت ... لا بو ... توووووت ..... ال....تووووووووت
ويصرخ المخرج

Cut ….Cut…. Cut

تنظر له سندريلا بعين الشماته ... وهي تبتسم ابتسامه صفراء ... ثم تعطيه مقفاها وتمشي
تهمس للمخرج ... لو كان صراخه جزءا من المشهد ما اجاده بهذا الشكل ... انا في غرفتي اذا انتهيتم من لملمة الفوضى اللي تسبب فيها

وتخرج متمايله تحت ثقل فستان سندريلا

تستلقي على الصوفا وبيدها موبايلها .... تبحث عن رقمه ثم تتصل
يأتيها صوته من بعيد ... الو
سندريلا : ولهت علي؟
هو : ولهت عليج ... متى بتخلصين شغل
سندريلا : نخلص هالمشهد واطلع ... انت وينك
هو : بالبيت
سندريلا : شفيك ... صوتك تعبان
هو : يومي كان طويل
سندريلا : يومي اطول من غيرك
هو يقهقه: مصدقه ان لنا عشرين سنه مع بعض .... انا مو مصدق
سندريلا : شوف صورتك بملجتنا ... تالي شوف روحك بالمنظرة تصدق
هو : ليش شفيها صورتي
سندريلا : شيبت ... وصرت جيكر ...ههههههههههه
هو : يعني عشان شيبت وصرت جيكر ماراح تحبيني
سندريلا : انا اقدر ما احبك ... كل شيبه براسك انا زارعتها هناك ...ههههههههه شلون ما احبك
هو : وين تبينا نتعشى
سندريلا : انا قلت لك ما فرقت معاي اني اتعشى بره ... خلنا مع العيال احسن
هو : راسج يابس ماكو فايدة
سندريلا : وما ياب راسك الا راسي ههههههههههه
هو : هههههههههههه .. انا اشهد

يطرق الباب ... مدام احنا جاهزين للتصوير

سندريلا : got to go
هو : اوكي حبيبتي .. سلام

تدخل لتجده لازال حانقا على ما حدث ويتحلطم

سندريلا : احنا لازم نصور واهو بهالمود؟؟
تخاطب المخرج
الأمير : انتي شنو مشكلتج ؟
سندريلا : انا ما عندي مشكلة ... انت عندك مشكلة؟
المخرج : جاهزيـــــــــــــــن

تجلس مرة اخرى على الصوفا واللاب توم بحضنها

آآكشن

يتناول استكانه الشاي ليرتشف منها فيلاحظ ان للشاي طعم آخر ... طعم غريب

الأمير : منو مسوي الشاي
سندريلا : منو يعني ... ميرنا
الأمير : له طعم غريب ...
سندريلا : يعني شنو ... شنو تبي تقول بالضبط
الأمير : ................
ينسى شنو المفروض يرد
تنظر له لتستعجله بالرد

الأمير : نسيت ....

CUT …….CUT

سندريلا : يادي الليله اللي مش حتعدي .... أنت المفروض تفتح موضوع الخدم وانك شاك فيهم عندهم رس .... انا اتفاجأ بالكلام ... نقوم ننبش بدارهم .... نلاقيهم مسوين لنا سحر .... خلاص عرفت اللي المفروض يصير ..... هذي مي حالة ... مليون مره نقطع المشهد .... انا وراي بيت ... ومواعيد ... ماني فاضية ولا عندي وقت زياده اضيعه

الأمير : يعني اللي يسمعج انتي ما ضيعتي علينا جم مشهد
سندريلا : لااااااااااااا ... هذي مي حالة .... هذا مو شغل ....
توجه الكلام للمخرج

ما تقول لي انا شلون اقدر اشتغل مع هالآدمي
المخرج : تبين الصج .... انا اللي بطلت اشتغل معاكم ... حرقتوا اعصابي
يترك المكان ويخرج غاضبا
تنظر لها حانقه ....
ينظر لها ببرود

تدخل غرفتها ... تغير ملابسها ... تأخذ شنطتها وتتجه لسيارتها


وتتوالي الأفكار .... مع حركة السيارات في الشارع وهي متجهه للبيت

هل يعقل ان سندريلا لم تكن نهايتها سعيده كما كنا نحلم ونحن صغاراً .... انا اعلم ان القصه لم تنتهي بالفرح الأسطوري وهناك يتبع طبعا ....( خصوصا اذا الزين كتبت القصه ... احم ) ولكن ... هل للأساطير مكانا في واقعنا اليوم ... هل تعيش سندريلا بيننا سعيده محاطه بمن تحب ومن ترغب ..... ام هو عالم آخر مختلف تماما ولا يمت للواقع بصلة ....

سندريلا الطفولة ... وقصة ما قبل النوم .... الى اين اخذتنا ... وكم لونت من احلامنا ... لا زلت استمتع عندما اتابع الكارتون ... واراها ترقص ما بين الفئران ... لازلت احتضن ابنتي الصغيرة ... وابتسم لها عندما تسألني ... يمه .. اكو صج سندريلا ..... هل نحتاج لكل تلك الرفاهية والأمير الوسيم ... والجنية الزرقاء الطيبة .... والحذاء الكريستالي حتى يجدنا امير احلامنا .... كل منا يحمل سندريلا في صدره وكل منهم يحمل ذلك الأمير الوسيم هناك

ان نلتقي صدفة ... او من غير صدفة ... ان نتقن الأدوار ونلعبها بحرفنة ..... ان اكون انا سندريلا ... وهو اميري ... ينتظرني الآن .... حتى نحتفل معا بعيدنا العشرون ... ان نخلق سعادتنا معا .... ان نرضى بالقليل لأن الكثير لا يعني قربنا اكثر .... ان اكون له فقط ... دون باقي البشر ... ان ارتدي فستاني الأزرق البسيط لأنه يحبه ... لا لأن سعره يضاهي سعر فستان سندريلا .... تلك هي الحبكه ... تلك هي الأسطورة .... وتلك هي قصة سندريلا التي لم ينصفها الوقت حتى نكملها صغارا .. ولكننا بالنهاية ادركناها كبارا

تصل المنزل .... تترجل من سيارتها ..... تدخل منزلها البسيط .... وتجده قد تمدد على الصوفا امام التي في .... وقد غفا من شدة التعب ... تدخل ابنتها ... تحضنها ....

تهمس لها

يمه .... اليوم عيد زواجكم ؟

تبتسم

- اليوم عيد زواج سندريلا

تنظر لها ابنتها باستغراب


وهي متجهه لغرفتها لإرتداء فستانها الأزرق

- صحي اميري عشان نحتفل



انتهى

‏هناك 43 تعليقًا:

darkness يقول...

ana tara a7bej

ولهت عليج

و ولهت على كل حرف من حروفج

ولهت على مدوووونتج

شتبيني اقوول

روووووووعه

رووووووووووعه


انتي الابداااع

Najmah يقول...

ان ترتدي ثوبها الازرق لأنه يحبه
وان يبحث عن فردة حذائها الاخرى
لأنها رافقت خطواتها
ان يمنحها احتفالا في قلبه
وتمنحه سعادة في روحها
المظاهر المبالغ فيها تقتل نقاء الشعور
والمشاعر الصادقة تجمّل بساطة الاحداث
..

زيوووووووون
يعني في يتبع صح؟
:**

esTeKaNa يقول...

هي تستلقي وتحدق بالسقف
وانا طحت على روحي منسدحة يمها واحدق بذاااااااااات السقف
:D~
كل منا يحمل سندريلا في صدره
وكل منهم يحمل ذلك الأمير الوسيم هناك
!!
نعم يا الزين
الأسطورة في قلوبنا
في إحساسنا
في قدرتنا على الحب ...
والاستمرار في هذا الحب
الحكاية ..
لم تبتدأ حينما جمعت الأقدار سندريلا بالأمير
الحكاية ما بعد ذاك الحفل الأسطوري
والمشهد الذي حسبناه النهايه
!!
هل يدوم الحب؟
هل يستمر الود؟
هل نتقن المحافظة على استمرارية ذاك الحب؟

أميرها نائم
اوقظته لتحتفل معه وبه
إذن...
الحب يا الزين واقع
ليس حكايا رومانسيه
ولا خيالات غير واقعيه
الحب ..اطفالها الذين يحومون حولها
وزوج..يتفقدها وينتظرها
وليس مجرد احلام وردية
ووورد ورومانسية


تغيبين...ومع كل غياب تشرقين بإبداع جديد
بس لاحظتي شي؟
جم مرة يبتي طاري الاستكانة؟
عبالج كومبارس؟
لا يا حبيبتي
هههههههههههههههههه



البوست عجيب
بسي قرقه بس مستانسه بهالبوست وفيج
:**

Kuwait يقول...

ولكمممممممممممممم باااااااااااااك ..
@@
سندريلاااااااا ويح قلبيييييييييي قطعتي علي الجووووو حسبي الله على المخرج وايد يتديعل ;q

أحمد الحيدر يقول...

رغم إنها طويلة بس بصراحة حسيت إني قعد أشوف مسلسل :) شكلج سيناريست الزين من ورانا ..

أهم شي الفاصل الإعلاني :)))))))))))

يا سيدتي الفاضلة أنت تعلمين أكثر منا أن تلك القصص والحكايا تأتي من عالم وردي .. بينما عالمنا يسوده السواد ..

لذا فلا تستغربي التناقض .. وكم من سندريلا كانت نهاية قصتها مأساوية ..

إلى الأمام دائما :)

فريج سعود يقول...

اححححححححححححححم

درب درب

يا اهل البيت

ارد بعدين البيت كله حريم

بس على فكرة سندريلا مالتكم نجرية مو مثل المسلسلات

DiLLi O MiLLi يقول...

راجعه بقـــوة
توه ما نـــور البلوق
لو سمحتي مرة ثانية بريكج يووميين فقـــــط لاااا غيررر
;)

من منا لم يعش من غير خيال
من منا لم يحلم بأنة في يوم من الأيام سيدخل مدن الحب الأسطورية
الكثيرون هم من فتحوا قلوبهم لرياح العشق
وتمردوا على مشاعر تكتنف أرواحهم
وجمعوا ورود العالم ليهدوها لمن يحبون
من أجل الحب !!
ولــــــكن
هل يدوم هذا الحب ؟

ورأي يا الـــزين .. أن الحــب أســـطورة
والأسطورة هي : الخرافة ، اللامنطق ، اللامعقول

*
*
*
ههههههههه

خـــــف طينـــــه ماااا صـــارت
بين الأمير وشـــهرزاد
:)
كل عام وشهرزاد وأميرها عايشين بهناء وسعادة
وحــــــــــــــــــــــــــب

:**

ANGEL HEART يقول...

بوست عجييب ويوونس وحالم

دمتي بحب وابداع :)

why me يقول...

بوست حالم

في من الواقع

و واقعنا غير وسندريلا غير

حلوو البوست وايد .. وخليتيني أرد أفكر بفارس أحلامي


وينه ؟؟
;pp

mellow يقول...

أهليييييييييييييييييييييييين
و سهلييييييييييييييييييييييين

بلّي طول الغيبة و رد بالغنايم :)

قاعدة أقرا البوست بالدوام و عندنا بالمكتب متيمعين الموظفات وقرررررقة ، كلش مو خوش مود :(

بس عاد إنتي الله يهداج يوم إنج حطيتي أمير حطيتيه كويتي ؟

بعذر

they live, but not "really" happily ever after

بمقاييس خيال البنات الرومانسية.


حبيبتي الكويتي ينفع له زوج ينزر يدقر تسوين مفاجئات و يخربها عليج ... حتى لو هو حبيب لازم يحوشج منه طشار.

المهم ...الله يخلي الكويتي و الكويتية حق بعض

charisma يقول...

صبااح الخير
احلى قصه قريتها مع قهوتى الصبح
ما ادرى شالى يابنى عندج باليوم الى انت رديتى فيه سبحان الله ههههههه خفت


هل تعيش سندريلا بيننا سعيده محاطه بمن تحب ومن ترغب ..... ام هو عالم آخر مختلف تماما ولا يمت للواقع بصلة ....


الحوار عجييب وااقع مضحك مبكى بس بينى وبينج واقع صحى هذى الحياة الطبيعيه

كل عام وسندريلا وبيتها بالف خير:*

ولكم باك يالغاليه

Sweet Revenge يقول...

شهالقصة الحلوة جان زين احد قصلي اياها جذي وانا صغيره :)

سبمبوت يقول...

قصة رائعة وتساؤلات اروع ..
من منّا لم تكن يوما سندريلا؟ من منا لم تبحث في ارفف محلات الأحذية عن ذلك الحذاء الكريستالي؟ من منّا لم تحلم بالفستان والأمير الذي يشق صفوف الفتيات الحاقدات ويختارها حبيبة لقلبه وشريكة لدربه؟
كلنا اساطير تنتظر ان تروى .. كل واحدة في وقتها .. في يومها .. وفي لحظة تحولها من اللاشيء الى أميرة المكان.

سبمبوت يقول...

على فكرة .. ترى اضفتج في مدونتي ضمن اصدقاء التدوين :)

Corpse Bride يقول...

أبدعتي..

كالعاده..

"هل يعقل ان سندريلا لم تكن نهايتها سعيده كما كنا نحلم ونحن صغاراً .... انا اعلم ان القصه لم تنتهي بالفرح الأسطوري وهناك يتبع طبعا ....( خصوصا اذا الزين كتبت القصه ... احم ) ولكن ... هل للأساطير مكانا في واقعنا اليوم ... هل تعيش سندريلا بيننا سعيده محاطه بمن تحب ومن ترغب ..... ام هو عالم آخر مختلف تماما ولا يمت للواقع بصلة ....
"

كانو يقصون علينا واحنا صغار.. & Happy Wedding !! and they live happily ever after...

والصج Happily Never After

ShLaLaT يقول...

استحي :|

لا فتحين عيوني على الاشياء

;p


انتي زوغه
ازوغ من سندريلا
:)

sologa-bologa يقول...

سندريلا والفستان الأزرق
:)
خيال عجيب، صج محد فكر شنو وضع سندريلا بعد عشرين سنة!!

الحلو في قصصج دائما تعلبين على اكثر من وتر
الخيال، الواقع، العادات والتقاليد
وكسر فكرة النهايات الرومانسية والتفكير في ما بعدها من الواقع الحالي

أسلوب كوميدي راقي وعفوي


بس ما ادري ليش تخيلت سندريلا
إنها سمية الخشاب
;p

`~MnO YeNSa! ~` يقول...

حتى
سندريـــــلا
مالتج غير
:*

انتي وينج ؟

qesat_5ayal يقول...

أعجبتني سندريلا بتفاصيلها الكويتية
رغم أنها متكلفة
;p


يدوم الحب
إذا دام كل من سندريلا وأميرها بذات المشاعر
مع ريفريش كل مرة






شفتي الدعاية
أنا قاعدة أفكر هل هذي صج طلعت بالتلفزيون ولا لا
لأن اذا طلعت صج معناته معجوني اليديد من ضمن الدعاية


بالنهاية استوعبت انه اسم معجوني غير

امبيه انا مو مجمعةكلش
:P



وولكم باك خيتوو
:*

Manal يقول...

يا حلو زيون
وقصص زيون
ذكرتيني لما كنت اجمع عيال العايلة وامثل جدامهم هالقصص تالقديمة

والله ايام

بس اكثر من رائع

ما شاء الله عليج

مبدعة دائما

عسى ربي يوفقج
:)

الزين يقول...

داركنس

:**


وانا بعد احبششش

وانا ولهت علي بعد

ههههههههههه

ومدونتي ولهت علينا كلنا


حبيبة قلبي يا داركنس الله لا يحرمني منكم

الزين يقول...

نجمة

:)

لسندريلا مافي يتبع

في في قصص غيرها

ولا تحنين من الحين


اذبحج

:**

الزين يقول...

استكانه

:)


انتي اكثر وحده فاهمتني والرساله وصلت لج صح



هههههههههه
واستكانه عمرها ما كانت كومبارس يا قلبي

انتي الكل بالكل

:**

الزين يقول...

كويت

ميرسووووو


شنسوي هذا المخرج

يعني الكل بالكل

:)

الزين يقول...

احمد الحيدر


:)

لازم تتعود لأني معروفه بالبوستات الطويله

وبعدين ليش احسك متشائم


بيضها ياخوي ترى السواد احنا اللي نخلقه

واحنا اللي ننهيه


وحياك الله

الزين يقول...

فريج

اقلط اقلط

مامن غريب

سندريلا الكويتية لازم تصير نجريه

:)

الزين يقول...

ديللي

راجعه للي يعزون علي

والبلوق منور بوجودج يالشيخه


ان شاء الله والغنيمة
انت بس اشرى وانا ورررررررر اروح شويخ

ههههههههههه

ليش جذيه ياديللي

الحب دايما موجود باختلاف صوره يا بعد قلبي

ايه ايه دمهم عسل

وكل عام وكل سندريلا بخير


مو كلنا سندريلات

صح!!

الزين يقول...

اينجل هيرت

حياج الله بعد قلبي

وساعة المباركه

لا تباعدين القادم اجمل

:)

الزين يقول...

واي مي

بيدنا نخلق واقعها او نغيره

بيدنا نخلق سعادتنا او تعاستنا


واميرج اعتقد بهاواي

:))))

الزين يقول...

ميللو

اول شي خطوة عزيزة يالشيخه

ثاني شي ليش طابه بالكويتي هيك

حرااااام ترى خوش واحد

احم


وثالث شي قولي لهم يسكتون

ورابع شي ....


جنه ماكو رابع خلصت

:)


زيارتج فرحتني

الزين يقول...

كاريزما


ياااااا بعد كل اللي راحوا وردوا

وربي فاقدتج كبر الدنيا يالشينه

شنو هالتغلي بسج عاد يالله رجعي



رجعي وانا احط لج اليس في بلاد العجائب

:**

وحشتيني

الزين يقول...

سويت ريفنج

بعد قلبي انتي

كل يوم مرينا نقص لج

:**

الزين يقول...

سبمبوت

:)

يا حيا الله من زارنا وساعة المباركه ابوي انتي

كلنا اساطير تنتظر ان تروى .. كل واحدة في وقتها .. في يومها .. وفي لحظة تحولها من اللاشيء الى أميرة المكان

هالجزئية من تعليقج مست شيئا في نفسي

وعجبتني حيل

:)

لا تباعدين

الزين يقول...

كوربس برايد

:(

ليش ليش ليش

صدقيني النهايات السعيده موجوده

بس بصورة واقعية اكثر

بدون خيال



تعالي بس تعالي

شنو تبين اكتب لج المره اليايه

اي قصة؟؟

الزين يقول...

شلالات

:))

يمه يا حيا البنات

:**

الزين يقول...

سلوقا

المدون المختفي

:)

وين هالغيبة يالشيخ


@@

سمية الخشاب عاد


زيارتج جدا اسعدتني

شكرا لك

الزين يقول...

منو ينسى

سندريلا مالتي النسخه الكويتية

:)

شرايج فيني بس

ويني؟؟


واقفه وراج

هههههه

الزين يقول...

قصة خيال

سندريلا كويتية يعني لازم تكون متكلفه


:))


والفاصل الأعلاني جني شايفته بالتي في ماني متأكده



وانتي بعد ولكم باك

فقدتج يالشيخه

:**

الزين يقول...

منال

حبيبة قلبي انتي

بشريني عنج وعن صلاح والعيال

:**

ربي يحفظكم ويوفقكم وين ماكنتوا


والقصص اليايه بتكون تحفه

لا تطوفينهم

:*

كبرياء وردة يقول...

زيون اول شي welcome back
ثاني شي اشتقنالج
ثالثا فرحتينييييي بقصة ساندي لأنها قصتي المفضلة

الحب في أوقات كثيرة يكون عايش فينا وحوالينا بس ما تشوفه عيون قلوبنا
قد يكون البعد الزمني أو المكاني اهو السبب
وقد يكون اهمال منا وانشغالنا بمشاغل الحياة

واااااو

The.One يقول...

من بين كل هالردود من احاسيس ومدح وثناء


ماعنـدي شي أقولـه :)


غيــر أنـه تسلم ايدج
روعه روعه روعه

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

أدري إنو تعليق بأثر رجعي
بس جد
goosebumps !

---
لأنها تلك هي الأسطورة
تلك هي "جل" الحكاية

----

أدري كمان إنك مبدعة ، و الإبداع مكامنه و كذا مصارده كثيرة و مختلطة

و لكن قصص البنات "التي تمطرين أرواحنا بها حالياً" لا تتماشى مع هذا البوست... :)

فقط ملاحظة كذا عالهامش يعني :)
----

أجوب مدونتك باحثا ً عن قديمك .... و هو نديم جديد كل مرة

----
مدونة "أتوقع" ستنال رضاك :)
http://pascalassaf.blogspot.com/

أعطها من وقتك إن أردت

تطبيقات يقول...

ههههههههه
رائع ومميز