.

تحذير : هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال للكاتبة.. دون نسبه للمؤلفة.. في أي وسيلة

23.3.08

سوالف قلب ... قصتى مع ليلى


ليلى...بنت جميلة .. لها عينان متسعة الحدقات سوداوتان كما الليل تحرسهما رموش طويلة ملتوية الأطراف .. اذا اغمضت عينيها انسدل رمشيها على تلك الوجنتان البيضاوتان مع غمازة جميلة على كل جانب .. لها ثغر مكتنز وردي الملامح ... وشعر اسود حالك يتوج كل هذا بتمرد وجموح .. لا تبعد خصلة عن وجهها حتى تتمرد خصلة أخرى وتثور مداعبة ناصيتها بالكثير من الدلال ..
رغم كل ما تتصف به ليلى من الجمال إلا إني كنت اشفق عليها..نعم ... لم يكن ما يجمعني بليلى مودة اوصداقة .. كان شفقة على حالها...لماذا؟؟؟ بتييكم السالفة
ليلى كانت زميلتي في نهاية المرحلة الإبتدائية.. كانت ليلى تأخذ السنة بسنتين .. ولم تكن مع أحد ... لم يكن لها صاحب أو صديق .. زميل أول معين .. لا اهي من الشطار ولا اهي من الكسالة .. كانت تجلس كل يوم في جانب ... تغير مكانها باستمرار ... لم يكن ذلك يعجب المدرسة .. ولكنها كانت تخضع لمزاج ليلى لسبب كنت اجهله حتى جمعتني بها الصدفة يوما ما بالفرصة بالفصل لوحدنا .... كانت تبكي ... وتنتحب كما الأطفال رغم اكتمال ملامح انوثتها المبكرة ... رم تمردها وجموحها امام قوانين المدرسة .. رغم تدليل المدرسات لها ومراعاتها بكل شي ... حتى الواجب الذي لم تكمله يوما ... والخطأ الذي لم تهتم باصلاحه ابدا .. "ليث يثوون فيني ثديه ... ليث ما يحبوني... ليث ما يبوني؟" ايه نعم كانت ليلى ثرمه لا تنطق السين
@@ "منو هذول .. ليلى شفيج .. شنو صاير"
"البنات كله يعيبون علي .. يقولون انا مبهذلة .. وثعرى قيفة مثلي .. ليث يعني عثان أنا ما عندي أم .. عثان أمي ماتت وخلتني وأنا ثغيرة"
"إنتي امج ميتة ؟؟؟" تدرون شنواللي عور قلبي اني اول مرة اصادف وحدة امها متوفية
"ايه ماتت عني وأنا ثغيرة"
"ليش.... شنو موتها"
"مدري ... راحت ايران وماتت"
"وانتي الحين شتسوين؟؟ منو عندج"
"عندي اختي اهي تحط بالها علي"
طبعا وين تلاقون الزين العيون غورقت بالدموع .. وقعدت ابولع بريجي
"اختج كبيرة؟"
"اختي بالمتوسطة"
"وشلون تعرف؟"
"أبوي قال لها لاذم تعرف لأن مرت ابوي مالها خلق"
وااااي بغيت انتحر .. انهيار الله وكيلكم لميتها وقعدت اصيح .. لدرجة ان البنت اخترعت ..وبطلت تبجي وصارت اهي تبي تراضيني
"الزين تبين تثوفين قبرها؟؟"
"هاااااا.. قبر منوووووو؟؟"
"قبر أمي"
"وووواي وانتوا ليش مصورينه؟ وليش تروحون هناك .. ما تخافون يطلعون لكم الميتين؟"
"طالع هذي .. خبلة انتي.. ماتوا ثلون يطلعون؟"
"وانتي ما تخافين تروحين هناك .. تشوفين كل القبور؟"
"أنا ما أروح وايد .. عثان اهي قبرها مو بالكويت.. بالنجف"
"بالنجف .. وهذي وين"
"بالعراق .. صج انج ما تعرفين غبية...كل اللي يموتون يودونهم هناك"
الله يخليكم منو فينا العاقل بهالحوار .. وحدة خبلة والثانية على ويها .. والأخت قاعدة تتشيطر علي بمعلومتها الخطيرة .. واللي لا افقه منها شيئااااااا
"انزين راويني الصورة خل اشوف"
وكانت اول مرة اشوف قبر بحياتي ... ما عرفت شنو شعوري .. بس بعدين عرفت انه احساس بالوحشة ..طبعا انربط لساني .. والعيون طلعت ليه بره
"ههههههههه.. حلو صح .. ثفيت مخترعة .. ترى عادي ما يخوف"
ما يخوف.. الا انصبت عظامي ... وطق الجرس .. وتميت طول اليوم عايشه القصة .. ومكتأبة عشان ليلى ما عندها أم ..وعسى ما تكلمت او تحركت ليلى إلا سرحت فيها والفت سيناريو حق حياتها من غير امها
خلص الدوام .. رجعت البيت .. اول ما شفت امي جان اصيح
"شفيج .. زوينه .. شفييييج تحجي .. اكو احد طاقج .. الأبلة مهاوشتج .. تحجي شفيج"
"يمه لا تموتين وتخليني.. بعدين يودونج النجفة ولا اقدر اشوفج"
أمي انصرعت طبعا
"هاااااو .. من قايل لج هالحجي .. من وين يايبته"
"ليلى قالت لي.. وقالت لي بعد ان ابوها تزوج وحدة ثانية ما تحبهم"
وبيني وبنيكم حسيت جنها سندريلا يوم ماتت امها ومرت ابوها شغلتها سيلانية حق بناتها وخفت على روحي اصير مثلها
" منو ليلى هذي .. وياج بالمدرسة؟"
"ايييييييييييييه .. "
"ويعلية مسكينة يا عوينتي .. وانتي يا أمي شلج بهالسوالف .. وبعدين يمكن اميمتها كانت مريضه مسكينة .. وانا كاني جدامج مافيني شي .. لا تخافين يا أمي "
"يعني ماراح تموتين"
"لا حول الله.... لا ماراح اموت لا تخافين"
"انزين اهم ليش يودونهم النجفة"
"النجف يا أمي النجف .. هذول يودونهم هناك لأنهم شيعة .. احنا ما نروح هناك"
"واحنا مو شيعة؟؟؟؟"
"لا احنا سنة"
"يعني شنو؟"
"يعني مسلمين"
"والشيعة مو مسلمين؟؟؟؟"
"بلا مسلمين بس غير عنا"
"شلون غير؟؟"
"زوينة .. ياحبج حق التسئل.. روحي بدلي عشان تتغدين"
وطبعا ظليت عايشة قصة ليلى لوهلة من الزمن يوم اسويها سندريلا .. ويوم قطر الندى .. ويوم ليلى الذيب وامها ماتت لأن الذيب اكلها.. ولكم ان تتصوروا شلون كان خيالي يشطح فيني ... الى ان اكتشفت ان ليلي لا تستحق تعاطفي معاها كلش .. وانها وحدة مو هينة وقوية .. وهذي سالفة ثانية كلش اقص لكم اياها في بوست ثاني
الغرض من هالبوست .. ليش لماكنا يهال ما كان يفرق ويانا سنة أو شيعة ... وماكان اصلا هالموضوع له أهمية كلش .. أهالينا عمرهم ما غرسوا فينها شغلة السنة أحسن او الشيعة أصح .. كنا كويتيين ومسلمين وبس
ليش الحين .. ليش اليهال صاروا يعيبون على بعض بسالفة انت شيعي ما فيك خير .. والشيعي يقول انت سني كافر
ليش؟؟ شنو الفرق؟؟ شنو اللي تغير؟؟؟

هناك 22 تعليقًا:

غير معرف يقول...

Zayoon

??is she the one u know who

CALL ME

(F)

الزين يقول...

yes she is

:)))))

??r we on for 2night

5roofa يقول...

لوووول امبي مادري يعني اختلطت النشاعر عندي شوي اكسرت خاطري ببجي و شوي مت من الضحك حسيت نفسي مينونه

وي يا زوزوتاا ايام اول امي و ابوي اذكر يزوفنا لي يبنا طاري و يقولون انتو مسلمين كلنا و كلنا كويتين

زووتا زمان اول غير تربيتنا غير ابهاتنا غيير

الحين الام تشوفينها تملي راس البنت و الابو بعد

امانه ولله تشوفين بلاوي بالمدرسة ولا يصيرون شلل و فرق و مجموعات و يهاجمون بعض

هذا جيلنا الصاعد الجيل الي بياخذ مكانا بعدين

جيل يخرع اقري بوستي و تخترعين اكثر من الزمن الي احنا في

سامحيني على الطوالة

salamz sis...

حسافتج يا كويت يقول...

مادري شحال ليلى الحين

بس ذكرتني القصة بقصة أنور زميل لي بالابتدائى

كانت الأبلة تودينا نصلي حزة الظهر بمسيد المدرسة

ولما كنا كلنا نصلي جماعة كان أنور مايصلي ولما الابلة تقولة ليش ماتصلي معاهم

الفاجعة!!

أبوي قالي لا تصلي معاهم لا :برت شوي أعلمك شلون تصلي !!

جان اقول حق أبلة سناء

شلون يعني صلاتنا غير صلاتهم؟؟

اذكر خزتني وقالت لا أنور بطنة يعورة !!

ضعت ولمن كبرت عرفت

بس مالا داعي اكبر قلب الولد وهو صغير


وخوش قصة يا الزين

MnO YeNSa يقول...

alah ya ezain .. endamjt wayd bel story .. tadreen o enti etgolen elstory ana athaker ayam el madresa o shlon kant o el banat o 9ej 9ej sawalf 3reba ana athker ham salfa ... bs batter ma agoolha

3ala golech we never think as if there is any Diff at all ..
:**

waiting for the other part ;)

NewMe يقول...

حينها
كان الدين لله والوطن للجميع
كان تعاملنا مع بعض انساني بحت
اما اليوم
فنحن نمر بازمة في القيم
التي اصبحت تقاس بمكيالين
كم حزينة قصتها
ترى هل من يفقد الحنان صغيرا
يكبر فلا يعرف كيف يهب الحنان؟؟؟
بمعنى هل حقا أن "فاقد الشيء لا يعطيه"!
لا أعلم...
ولكني لم أملك إلا أن أتساءل
كيف هي ليلى الآن؟
أتمنى من قلبي أن تكون بكل خير
جميل طرحك
دومي بحب
تحياتي

Shather يقول...

زيوون اذا بتبجين مره ثانيه اخذيني معاج لول

القصه تعور القلب

والسوال اللي بقلبج هم متقلقص بقلبي كلنا عبيد الله
لو الكل يكف شره عن غيره كنا بسلام

القلوب متروسه غبار و من تهب الريح الجو تعكر و صدورنا تنكت

الله يبيض القلوب و يصفي النيات

فريج سعود يقول...

ثنو هالبوثت الحلو
ثج حلو

Barrak يقول...

انا اقولك ليش

لان هذا الجيل افتقد للمثل
انا وانت تربينا على احترام الجميع
لاننا عشنا بفتره كانوا بها يبنون الانسان
اما الان هم يهتمون ببناء الجسور بدل الانسان

يعني بالكويتي
شبتريين منهم

عبدالله ولدي يقولي يبا في واحد من الربع شيعي
اقوله يبا احنا ماعندنا شي اسمه شيعي وسني كلنا واحد
يقولي يبا اهو اللي قالي اول ماعرفته انا شيعي

سكت وعليت على المسجله
وغنينا لويا لويا لو لويا لويا لا

Kuw_Son يقول...

يحليلها .. أمها ماتت و عندها صورة القبر و تضحك و تتغشمر !!

لا تروحين النجفة ديري بالج !

الزين يقول...

خروفة

لا تنسين ان هالجيل من مخرجات الجيل اللي طاف

يعني أي فكر يتبنوه هو غرس اللي قبلهم
ويكبر معاهم

واكحو مثل يقول رب لك وللزمن

ما اعتقد احد قاعد يسويها الحين

سلامز حبوبة

:**

الزين يقول...

حسافتج ياكويت

ايه والله حتى انا مدري شحالها
ودي اعرف وينها وشصار عليها

التطرف بالديانة موجود من الطرفين
وعند فئة معينة من الناس مو عند الكل

تدري شكثر تسعدني زياراتك المتكررة مؤخرا

ههههههههههالكثر

مشكووور

الزين يقول...

منو ينسى

بالضبط
ما كانت تفرق ويانا
كنا ربع وزملا

ما نحدد بعضنا ولا نحط بعض تحت عنوان او اسم

كلنا ربع

الحين الوضع اختلف وايد

الجزء الثاني لما يكون في فضاوة
ان شاء الله

:**

الزين يقول...

نيو مي

صدقتي كانت المقاييس تختلف

مؤلم حالنا الحين

تصدقين لازلت احزن لحالها لما اتذكر او افكر ان هالبنت كبرت وشبت ويمكن تزوجت ومرت بكل ظروف الحياة دون ان يكون لها ام تسندها تفرح لها وتفرح وياها

امي تقول موت الأبو يتم
بس موت الأم ضيعه

صدقت

كانت البنت في حالة من الفوضى والضياع
لاهي طفلة ولاهي كبيرة

فاقد الشيء لا يعطيه؟؟

سؤال جوابه يخوف
هالبنت اللي انحرمت من حنان امها
من احتواءها ودفاها
تهقين بتقدر تعطي هالشي حق عيالها

يعين الله
يعين الله

الأجمل وجودك عزيزتي

كل المودة

الزين يقول...

شذر

عزيزتي
كل إناء ينضح بما فيه

طولي بالج

اللهم آمين

:*

الزين يقول...

فريج سعود

هههههههههه

تدري ثنو اللي حلو فيه؟
تعليقك

:)

الزين يقول...

براك

وانت صاج ياخوي

ما نبيهم منهم شي
خل يعلمون عيالهم بس حب البلد
وان احنا بالنهاية كلنا كوتيين ومسلمين

ايه والله
خلنا نغني احسن
وانا بعد وياكم
هم وناسه
وهم بعيد عن عوار الراس

الزين يقول...

كويت سن

وعليه حرام
ماكانت وين الله قاطها
وبالعكس كانت لما تطريها تصيح

سبحان الله لما تشوف صورة القبر تطخ
وترتاح

لا ماني رايحه لا تحاتي

Shaima'a Alkandari يقول...

الله يقطع سوالفج عاد سندريلا مره وحده

صج ضحكتيني

شوفي يالغاليه بصراحه رفيجتج هذي حدها عجيبه :)

قبل ينظرون الناس لبعض على نهم اهل ومافي فرق بينهم كلش

اما الحين المذاهب والتكتلات والاحزاب ومادرى شنو اهي المهمه للبعض مو الكل

وبيني وبينج عن نفسي الحمدلله اهلىعمرهم مافرقوا ولا انا افرق كلنا اخوان ومسلمين وبس


على فكره ناطره السالفه الثانيه

esTeKaNa يقول...

من عيون الطفلة الزين
لي فضولها في معرفه سر ليلى
وصولا لتأتأه ليلى
وشطحة خيال الزين
ترتيب افكار
ومشاعر غريبه انتابتني!
لحظة ..اشعر بحبي للزين
ولحظة شعرت بشفقتي على ليلى
ثم ابتسمت
فكرت
وبالنهاية لذات الحقيقة وصلت
شلي تغير؟
اللي تغير جيل الأباء والأمهات المربين للأجيال
اصبحو يغرسون فيهم مفاهيم العصبيه للمذهب والاصل ونسيان امور مهمه
مع ملاحظة
انا مع غرس الدين وتعليم المبادئ الأساسية وتمكين الطفل من معرفة مذهبه بشكل كبير ولكن..مع التشديد على ضرورة التأكيد على التسامح في داخله واحترام اختلاف الآخر
:)
بوست ذكي
بين اسطره فكرة
ويوصل رساله بطريقة ظريفه وجميلة
دمتي بحب
:*

الزين يقول...

شيماء الكندري

ايييييه
شفتي شكثر المخ يشطح
كله عبالنا صج

:)))

السالفة الثانية بالطريج
لا تستعجلين

:**

الزين يقول...

استكانة

مع التشديد على ضرورة التأكيد على التسامح في داخله واحترام اختلاف الآخر

عليج نور
عين العقل

نغرس الوازع الديني بعيالنا بس مع تعليمهم احترام الرأي الآخر

تمنى ان الرسالة تكون وصلت الآخرين مثل ما وصلتج

:)